ستجد معنا في منتدانا كل ما تبحث عنه من تاريخ مصر القديم والحديث والمعاصروالمعلومات العامة فى جميع نواحى الحياة


    بلاء المسئولية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 22/10/2007
    العمر : 58

    بلاء المسئولية

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد فبراير 27, 2011 2:05 am

    قال رسول الله (ص) : (( من ولاه الله شيئا من أمور المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم وفقرهم احتجب الله تعالى دون حاجته وخلته وفقره يوم القيامة )) رواه الحاكم والطبرانى
    حينما قرأت هذا الحديث الشريف وجدت أن الرسول الكريم (ص) أراد أن يعلمنا مبادئ هامة لابد أن يعيها كل من تقلد أمرا من أمور المسلمين فالمسئولية فى أى موقع أمانة ومن لم يؤدها حق أدائها فقد خان ما أؤتمن عليه وتعرض لغضب الله واستوجب عقوبته فالمسئول الذى تناط به مصالح الناس ويتخلى عن أداء واجبه بأن يوصد بابه فى وجه الناس ذوى الحاجات أو يتهرب منهم أو يعرقل قضاء منافعهم حقدا وكراهية سوف يجد الجزاء حينما يوصد الله دونه أبواب الرحمة عندما تحل به كارثة أو تنزل به نازلة أو حين يقع فى مأزق ويكون فى حاجة لمعونة السماء فإن الله تبارك وتعالى يوكله لعمله السيئ فلا يقضى حاجته ولا يفك ضائقته ، فماذا ينتظر من الله تبارك وتعالى وهو الحكم العدل من يقابل الناس بوجه متجهم عابس وبكلمات متبرمة وألفاظ بذيئة ومعاملة فظة لا تمت لأخلاق الإسلام بصلة ، إن الرسول الكريم(ص) وهو من سماه ربه الرءوف الرحيم يدعو فى هذا الحديث الشريف كل مسلم أن يكون رحيما بمن هم فى حاجة لمعونته ويحذر كل مسلم من سوء العاقبة لمن يسئ للناس فى المعاملات ولا يقضى حاجتهم ولا يراعى الله فـى الضعفاء قال النبى (ص) : (( ما من عبد ولا أمة يدع أن يمشي في حاجة أخيه المسلم إلا مشى مثلها في سخط الله عز وجل )) رواه الطبرانى
    وهناك أحاديث أخرى تبين أن من يرحم الناس يرحمه الله قال النبى (ص) : (( الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء )) رواه الترمذى والبيهقى فيا من ابتليت بتحمل مسئولية تقرب إلى الله تبارك وتعالى بحل مشاكل عباده ودفع الضر عنهم ومسح دمعة البائس الشقى ومساعدة الناس وقضاء مصالحهم والتيسير عليهم ومن ييسر على الناس أمورهم ييسر الله كل أموره قال النبى (ص) : (( من يسر على معسر يسر الله عليه فى الدنيا والآخرة )) رواه ابن حبان وابن ماجه وقال أيضا : (( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه من كان في حاجة أخيه كان الله عز وجل في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله عز وجل يوم القيامة )) كلام طيب وأخلاق عظيمة لو عمل بها الناس وصار عليها كل مسئول لكانت الأمة الإسلامية أرقى الأمم والعكس من ذلك فيا كل من تحمل مسئولية أعلم هدانا الله وهداك أنها أمانة وبلاء اختبرك الله بحملها فكن عند ظن الله بك وكن فى عون الناس يعينك الله فيما تحملت ويجعلك من المهتدين لطريق العدل و سبيل الحق .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:37 am